سقيا | رسالة رئيس مجلس الأمناء

تنويه: تم تمديد فترة إستقبال الطلبات للدورة الثالثة من جائزة محمد بن راشد آل مكتوم العالمية للمياه حتى 31 مايو 2021  اقرأ المزيد >>

كلمة رئيس مجلس الأمناء

chairman

كلمة رئيس مجلس الأمناء

لطالما كانت قيم العطاء وعمل الخير مبادئ رئيسية تنطلق منها رسالة دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تمتد أيادي الدولة البيضاء إلى جميع بقاع الأرض تخفف معاناة الإنسان أينما كان بصرف النظر عن جنسه أو عرقه أو دينه، التزاماً بالقيم النبيلة التي تنبع من مبادئ الدين الإسلامي الحنيف والتقاليد العربية الأصيلة. وجاء إطلاق مؤسسة "سقيا الإمارات" ليشكل إضافة مهمة لمسيرة الدولة في مجال العمل الإنساني وانتهاج المبادرات التي تسهم في تحسين الظروف المعيشية للمجتمعات الفقيرة والمنكوبة، وتحقيق التنمية المستدامة، ولتؤكد أن نهج المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، ما زال مستمرأ، وعلى دربه تواصل قيادتنا الرشيدة مسيرة العطاء والعمل الإنساني. 

ونلتزم في مؤسسة "سقيا الإمارات" التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بتنفيذ أحد أهم أهداف مؤسسة "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" ألا وهو مكافحة الفقر والأمراض عبر تطوير حلول مستدامة ومبتكرة لقضية شح المياه حول العالم من خلال إجراء الدراسات والبحوث لاستخدام الطاقة الشمسية لتوفير المياه الصالحة للشرب للمحتاجين والمنكوبين والمحرومين حول العالم دون تفرقة بين جنس أو لون أو ديانة أو ثقافة، فكما قال سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم رعاه الله: "سقيا الإمارات لا تفرق بين إنسان وآخر إلا بقدر حاجتهم إلى الماء، وكذلك هي جميع أعمالنا الإنسانية في دولة الإمارات رسالتها واحدة، وهي مساعدة المنكوبين والمحتاجين والمحرومين في كل العالم بدون أن نفرق بين أحد منهم".

معالي/ سعيد محمد الطاير

 رئيس مجلس الأمناء