تلعب الإمارات العربية المتحدة دوراً عالمياَ في الجهود الدولية للتصدي التحديات التي تواجه البشرية فضلاً عن حضورها البارز في توفير الدعم اللازم عند وقوع الكوارث وحالات وتقديم المساعدات الإنسانية على المدى الطويل في كافة أرجاء العالم

أصدر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي - رعاه الله قانون بإنشاء مؤسسة سقيا الإمارات، كمؤسسة غير ربحية، ومرسوم بتعيين مجلس أمنائها، برئاسة العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي سعادة/ سعيد محمد الطاير وعضوية ممثل واحد من كل من وزارة الخارجية والتعاون الدولي والهلال الأحمر الإماراتي وجامعة الإمارات العربية المتحدة، وجامعة خليفة للعلوم والتكنلوجيا والأبحاث وممثليْن من هيئة كهرباء ومياه دبي. وتم تعيين السيد/ محمد عبد الكريم الشامسي، مديراً تنفيذياً بالوكالة لمؤسسة سقيا الإمارات

منذ تأسيسها، برزت مؤسسة سقيا الإمارات على نحو متميز في تقديم المساعدات الإنسانية للمحرومين والمحتاجين للمياه في جميع أنحاء العالم

تسهم المؤسسة في إيجاد حلول دائمة ومستدامة لمشكلة شح مياه الشرب في كافة أرجاء العالم، حيث يتحقق ذلك من خلال توفير حلول تقنية جديدة ومبتكرة مثل وحدات تحلية المياه وتنقيتها التي تعمل بالطاقة الشمسية للمجتمعات والمناطق التي تعاني من ندرة وتلوث مياه الشرب. كما تقوم مؤسسة سقيا الإمارات بإجراء الدراسات والبحوث بالتنسيق مع شراكات ومؤسسات تعليمية وأكاديمية عالمية لدعم إنتاج المياه باستخدام الطاقة الشمسية، وفي المساهمة بتمويل مشاريع إنتاج المياه باستخدام الطاقة الشمسية وتمويل ودعم مشاريع تكنولوجيات المياه لمكافحة الجفاف. وتشرف المؤسسة أيضاً على جائزة عالمية سنوية بقيمة مليون دولار امريكي لبحث وتنمية تقنيات وآليات جديدة لإنتاج المياه باستخدام الطاقة الشمسية

في يونيو 2014، أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم – رعاه الله حملة سقيا الإمارات لتوفير مياه صالحة للشرب لأكثر من 5 مليون شخص حول العالم. ولاقت الحملة التي أشرف عليها الهلال الأحمر الإماراتي إقبالاً كبيراً وحققت نجاحاً ملحوظاً، وتجاوزت أهدافها بجمع أكثر من 180 مليون درهم ما يكفي لتوفير المياه لأكثر من 7 مليون شخص حول العالم.